أخبارافريقياالساحل

وزير الدفاع النيجري يؤكد جاهزية قوة مجموعة الساحل

قال وزير دفاع النيجر كالا موتاري، اليوم الأحد، في واغادوغو، إن قوة مجموعة دول الساحل الخمس “على استعداد” لبدء عملها.
واضاف موتاري في تصريحات بعد مباحثات مع رئيس بوركينا فاسو، روش مارك كريستيان كابوري، “نحن على استعداد لبدء العمليات، اذ أن كافة قوات مجموعة الساحل جاهزة” مشيرا الى ان العمليات ستبدأ “قريبا” من دون ان يحدد طبيعتها.

ويجتمع وزراء دفاع الدول الخمس الاعضاء في مجموعة الساحل (بوركينا فاسو ومالي وموريتانيا والنيجر وتشاد) في واغادوغو للمصادقة على “تشكيل قوة مجموعة الساحل، وبعض النصوص الإطارية”.

واوضح الوزير النيجري “وضعنا الوثائق القانونية التي تؤطر عمل هذه القوة في مجمل اراضينا، وبالتالي بات الامر مسألة وقت لبدء العمليات، وهي من اختصاص المسؤولين العسكريين”.

وتم تشكيل هذه القوة في بداية 2017، ونفذت عملية “استطلاعية” اولى في نوفمبر 2017، ومن المقرر ان يبلغ تعداد هذه القوة في منتصف 2018 خمسة آلاف عسكري على الاقل.

ومقر قيادة القوة في سيفاري بمالي وكانت نفذت ايضا بالتنسيق مع قوة برخان الفرنسية عمليتين في المثلث الحدودي بين مالي والنيجر وبوركينا فاسو.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة