مجتمع

وزير الدولة للتهذيب الموريتاني يرفض التفاوض مع نقابات الأساتذة “في ظل الإضراب”

وزير الدولة للتهذيب الموريتاني يرفض التفاوض مع نقابات الأساتذة

بيان نقابي: ولد باهيه برر اقتطاع رواتب الأساتذة المضربين ب”خوفه عليهم من أكل الحرام”

عبر أحمد ولد باهيه؛ وزير الدولة للتهذيب في موريتانيا، عن رفضه التفاوض مع نقابات الأساتذة “في ظل الإضراب”، بحسب ما أورد بيان مشترك للنقابتين الوطنية والمستقلة  لأساتذة التعليم الثانوي.

واستنكرت النقابتان؛ في البان الذي توصلت به صحراء ميديا، “إعلان الوزير رفض المفاوضات”، مؤكدتان تمسكهما بها “في سائر الأوقات”؛ بحسب تعبيره.

وأضاف البيان أن الوزير برر للأمينين العامين لنقابتي الأساتذة اقتطاع رواتب الأساتذة المضربين ب”خوفه عليهم من أن يأكلوا الحرام، علاوة على أنه تطبيق للقانون”؛ على حد وصفه.

ودعت النقابتان بقية الأساتذة إلى الالتحاق “بالنضال الناصع والمشرف والذي هو حلقة من مسلسل النضالات الخالدة ضد التهميش والحرمان، باعتباره السبيل الوحيد لنيل الحقوق بعيدا عن كل اعتبار آخر غير مصلحة الأستاذ”.

 كما طالبتا الأساتذة ب”الصمود أمام كافة الإرجافات والتشويشات التي تقوم بها الوزارة ودوائر الدولة المختلفة”؛ بحسب نص البيان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق