الساحل

وزير : حركة التوحيد والجهاد قتلت 31 شخصا شمال مالي

قال الجنرال سادا ساماكي، وزير الأمن الداخلي المالي إن حركة التوحيد والجهاد في غرب إفريقيا مسؤولة عن قتل 31 من الطوارق في هجوم وقع الجمعة الماضي قرب بلدة “تامكوتات” شمال مالي.
 
ونقلت وكالة رويترز عن الجنرال ساماكي، الذي زار أمس الأحد، موقع الهجوم برفقة ضباط من الجيش المالي، قوله إن هذه الجريمة وقعت على بعد نحو 12 كيلومترا خارج تامكوتات، وسقط خلالها مسافرون على متن مركبتين في كمين نصبه “إرهابيو حركة التوحيد والجهاد في غرب إفريقيا”.
 
وعزت تقارير أولية هذه العملية، إلى تصفية حسابات عرقية، بين جماعتي الفلان والطوارق، في وقت لم تعلن فيه أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم.
 

 
 
 
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة