مجتمع

وصول طائرة تقل عددا من أفراد الجالية الموريتانية في سوريا

وصول طائرة تقل عددا من أفراد الجالية الموريتانية في سوريا

الدفعة تضم 50 موريتانيا و أربعة سنغاليين توجهوا إلى داكار

بعد تأخر دام ساعات، وصلت اليوم الجمعة  طائرة بوينغ تابعة للموريتانية الدولية للطيران (موريتانيا آيرلانز) إلى مطار نواكشوط قادمة من العاصمة السورية دمشق؛ وعلى متنها عدد من أفراد الجالية الموريتانية خاصة الطلاب، وكان في استقبالهم وزير الخارجية حمادي ولد حمادي.

وكان على متن الطائرة 50 مواطنا موريتانيا أغلبهم طلاب، وأربعة سنغاليين تم تحويلهم إلى طائرة متجهة إلى بلادهم.

وإضافة لوزير الخارجية؛ كان في استقبال الرحلة الوزير المنتدب المكلف بالتعليم الأساسي حامد ولد حاموني، ومدير الخطوط الموريتانية الدولية للطيران حسنه ولد أعلي.

وكان أكثر من أربعين طالبا موريتانيا قد أقاموا لفترة طويلة في منزل السفير الموريتاني في دمشق بعد تفاقم الأوضاع الأمنية في سوريا، في انتظار طائرة تقلهم إلى موريتانيا، لكن الطائرة تأخرت لأيام، وبعد انتقال العائلات والطلاب للمطار تأخرت الطائرة مجددا.

وتقول السلطات الموريتانية إن هذه الرحلة تأتي في إطار اهتمامها بالجاليات الموريتانية في الخارج كما هو الشأن في ليبيا ومصر وساحل العاج، حيث أجلت طائرات تابعة للخطوط الموريتانية مئات من أفراد الجاليات في تلك البلدان.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة