مجتمع

وفاة الإمام عبد العزيز سي في العاصمة السنغالية دكار

الفقيد كان من أوائل الموريتانيين الذين انتسبوا لجماعة الدعوة والتبليغ

توفي صباح اليوم الأربعاء بالعاصمة السنغالية دكار الإمام الموريتاني عبد العزيز سي، إمام مسجد الحسن الثاني المعروف بمسجد المغرب، حيث كان يتلقى العلاج إثر تعرضه الأسبوع الماضي لحادث سير على الطريق الرابط بين نواكشوط ودكار.

هذا وكان عبد العزيز سي يشغل منصب عضو لجنة الشفافية لمكافحة الفساد، وقد قضى عدة سنوات وهو إمام مسجد الحسن الثاني المعروف محليا بـ”مسجد المغرب”، فيما شغل عدة مناصب منها أنه كان عضو المجلس الإسلامي الأعلى.

ويعتبر واحداً من أبرز فقهاء وعلماء البلد حيث اشتهر بمحاضرات فقهية كان يلقيها عبر أثير الإذاعة والتلفزيون، وهو أحد أوائل الموريتانيين الذين انتسبوا لجماعة الدعوة والتبليغ، وسبق أن قاد عدة بعثات علمية موريتانية في الخارج.

وصحراء ميديا تعزي الشعب الموريتاني والأمة الإسلامية في وفاة الفقيد، وتدعو له بالرحمة والغفران ولذويه الصبر والسلوان.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة