مجتمع

وفاة الشاب الذي احرق نفسه أمام القصر الرئاسي

وفاة الشاب الذي احرق نفسه أمام القصر الرئاسي

مصدر عائلي: الشاب دخل في غيبوبة مساء اليوم بعد تدهور صحته بشكل خطير قبل أن يوافيه الأجل

توفي مساء اليوم في المستشفي الوطني بنواكشوط الشاب محمد عبد الرحمن ولد بزيد الذي أضرام النار في جسمه أمام القصر الرئاسي قبل يومين، حيث قالت مصادر عائلية لصحراء ميديا إنه كان قد دخل في غيبوبة مساء اليوم، وأن الأطباء أبلغوهم بأن وضعه الصحي “بالغ الخطورة”.

وقال مصدر طبي في تصريح لصحراء ميديا، إن ولد بزيد كان يعاني من حروق من الدرجة الثالثة تغطي نسبة 80 في المائة من جسمه، وتسببت في تمزيق الأنسجة الحيوية الداخلية وتدمير الخلايا الأساسية في الجسم.
هذا وكان من المنتظر أن يتم نقله إلى المملكة المغربية لتلقي العلاج، حيث بدأت السلطات الموريتانية في مباشرة الإجراءات، قبل أن يوافيه الأجل مساء اليوم.
وكان ولد بزيد قد أضرم النار في نفسه مساء الخميس الماضي أمام مجلس الشيوخ في العاصمة الموريتانية نواكشوط، وهو معلم تم تحويله إلى قرية “عرش ازريبه” في أقصى الشرق الموريتاني، وتم تعليق راتبه منذ عدة أشهر لعدم التحاقه بمقر عمله حيث كان يعالج والدته قبل أن يوافيها الأجل في نواكشوط.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة