الساحل

وفاة الطفلة المصابة بايبولا في مالي دون إعلان رسمي

قال مسؤول صحة محلي في وقت متأخر أمس الجمعة إن الطفلة التي كانت أول حالة إصابة مؤكدة بالايبولا في مالي توفيت.
 
ولم يدل أي مسؤول مالي بتصريح رسمي حول وفاة الطفلة؛ حتى الآن.  ولم ترشح أي معلومات حول دفنها والاجراءات الصحية المتعلقة به. وكذلك حالة الأشخاص الذين وضعوا في العزل وكانوا على صلة بها.
 
ونقلت وكالة رويترز عن المسؤول الذي طلب الامتناع عن نشر اسمه إنها توفيت في خاي بغرب مالي في حوالي الساعة الرابعة بعد الظهر بتوقيت غرينتش.
 
ولم يرد على الفور أي تعليق رسمي من السلطات الصحية.
 
وقال عمر سيلا وهو من سكان خاي إن محطات الإذاعة المحلية تذيع تقارير تتضمن معلومات عن وفاة الطفلة.
 
في حين نقلت وكالة فرانس برس عن مصدر في مكتب الوزير الأول المالي تأكيده لخبر وفاة الطفلة، القادة مؤخرا من غينيا المجاورة، والتي أعلن عن إصابتها أول أمس الخميس.
 
ونقلت الوكالة عن مصدرها في مكتب الوزير الأول “لقد توفيت مع الأسف اليوم بين الساعة الرابعة والخامسة مساء (بالتوقيتين المحلي والعالمي). لقد أكد لي حاكم منطقة خاي الخبر”.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة