الساحل

وفاة جندي تشادي رابع اصيب في الهجوم الانتحاري في كيدال

وفاة جندي تشادي رابع اصيب في الهجوم الانتحاري في كيدال
افاد مصدر امني تشادي السبت ان جنديا تشاديا توفي اثناء الليل في غاو متأثرا بجروح اصيب بها في الهجوم الانتحاري الذي وقع الجمعة في كيدال بشمال شرق مالي, ما يرفع الحصيلة الى اربعة قتلى في صفوف الجنود التشاديين.
وكان انتحاري فجر حزامه الناسف في سوق كيدال حيث كانت مجموعة من الجنود التشاديين يتسوقون, واعلنت هيئة الاركان التشادية الجمعة “مقتل ثلاثة على الفور” واصابة اربعة بجروح بالغة.
وتقع كيدال على بعد 1500 كلم شمال شرق باماكو وهي تؤوي قواعد للجيشين الفرنسي والتشادي اللذين يتوليان امن المدينة الخاضعة “لادارة” الحركة الوطنية لتحرير ازواد (تمرد الطوارق) التي عارضت انتشار الجيش المالي في هذه المنطقة.
وكانت مدينة كيدال مسرحا لاعتداءين انتحاريين في 21 و26 فبراير حيث قتل في الاعتداء الاول الذي استهدف عسكريين فرنسيين, انتحاري كان يقود سيارة مفخخة, وقتل في الثاني الذي استهدف مركز مراقبة للحركة الوطنية لتحرير ازواد, سبعة من عناصر تمرد الطوارق, بحسب حركة تمرد الطوارق.
والكتيبة التشادية المؤلفة من الفي رجل ناشطة جدا في الحرب في مالي حيث تنتشر منذ شهر يناير. واعلنت تشاد خصوصا انها قتلت الاسلامي الجزائري عبد الحميد ابو زيد, احد القادة الرئيسيين لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي, في فبراير.
ويرى مراقبون ان تشاد دفعت ثمنا باهظا تمثل بمقتل 26 جنديا في 22 فبراير اثناء اشتباكات وقعت في جبال ايفوقاس.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة