أخبارافريقيارياضة

وفاة فنان مصري بسبب هزيمة بلاده أمام أوروغواي

توفي الفنان المصري الشاب ماهر عصام اليوم الأحد، بعد إصابته بنزيف في شريان في المخ، بعد هزيمة منتخب بلاده يوم الجمعة أوروغواي في إطار مباريات المجموعة الأولى لمونديال روسيا.

ودخل الراحل في غيبوبة بعد منذ يوم الجمعة الماضي، ولفظ أنفاسه الأخيرة في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، عن عمر يناهز 38 عاما، متأثرا بإصابته الخطيرة، حيث ظل في غيبوبة كاملة حتى فارق الحياة.

وتلقي المنتخب المصري هزيمة قاتلة في الدقيقة الأخيرة من زمن المباراة، بعد تسجيل خوسيه خيمينيز هدف الفوز من ضربة رأس، ليحصد منتخب أوروغواي فوزا يتقاسم به الصدارة مع المنتخب الروسي صاحب المركز الأول، بفارق الأهداف بينما يحتل الفراعنة المركز الثالث.

وكان الفنان الشاب الراحل، قد تعرض لحالة مشابهة في أبريل عام 2014، وأصيب حينها بانفجار بشريان بالمخ، وظل في غيبوبة طويلة استمرت أسابيع.

وولد ماهر عصام عام 1979 وشارك في أعمال سينمائية كثيرة، وكان أول ظهور له عندما كان طفلا في فيلم “النمر والأنثى” مع عادل إمام و آثار الحكيم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة