محليات

وفاة 17 شخصا منذ منتصف سبتمبر بحمى الوادي المتصدع في موريتانيا

وفاة 17 شخصا منذ منتصف سبتمبر بحمى الوادي المتصدع في موريتانيا
 اعلنت منظمة الصحة العالمية ان حمى الوادي المتصدع الذي يصيب الحيوانات اساسا لكن يمكن ان ينتقل الى الانسان, ادى الى وفاة 17 شخصا في موريتانيا منذ منتصف ايلول/سبتمبر.
وقالت المنظمة في بيان ان وزارة الصحة في موريتانيا اعلنت عن 34 اصابة بالمرض توفي منهم 17 شخصا.
وتابعت انه في كل الحالات كان المرضى على تماس مع حيوانات, بدون ان تورد المزيد من التوضيحات.
وسجلت الاصابة الاولى في 16 ايلول/سبتمبر. وابلغ عن الاصابة الاخيرة في 27 تشرين الاول/اكتوبر في منطقة براكنة
وقالت المنظمة ان المرض ينتشر في ست مناطق في موريتانيا, موضحة انه سيتم ارسال فريق دولي من الخبراء الى المكان لتقديم مساعدة تقنية للسلطات من الثالث الى العاشر من تشرين الاول/اكتوبر.
لكن المنظمة لم توص بفرض قيود على السفر الى موريتانيا او التجارة معها.
وحمى الوادي المتصدع مرض فيروسي يصيب عموما الحيوانات لكن يمكن ان ينتقل ايضا الى الانسان. وفي الغالبية العظمى من الحالات يصيب المرض الرجال الشباب الذين هم على احتكاك بحيوانات الماشية المصابة.
ويحمل هذا الفيروس اسم منطقة الوادي المتصدع الكينية حيث اكتشف لاول مرة في 1931. وانتشر هذا الوباء في كينيا والصومال وتنزانيا. اما اكتشافه خارج القارة السمراء فكان في اليمن والسعودية في العام 2000.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة