مجتمع

وقفة احتجاجية لسكان تفريت تحت شعار “تيفريت تختنق”

نظم سكان قرية “تفيريت” اليوم الاثنين وقفة احتجاجية أمام مبنى المجموعة الحضرية بنواكشوط، رفع المحتجون خلالها شعارات من قبيل ” تفيريت تختنق” و ” رئيسة المجموعة الحضرية تخدع رئيس الجمهورية في تفيريت” و”ندعو ولد عبد العزيز للمبيت معنا في تيفيريت”.
المظاهرة الاحتجاجية المنظمة من قبل الساكنة تأتي في إطار المطالبة بإزالة المكب الذي أقامته المجموعة الحضرية بالقرب من منطقة تفيريت السكنية، والذي “بات يشكل مصدرا للأمراض المزمنة والأوبئة القاتلة” حسب المحتجين. 
ويرى الشيخ سيدي محمد ولد حمدي، المتحدث باسم المتضررين، أن المجموعة الحضرية خدعت رئيس الجمهورية في زيارته الأخيرة للمكب، حيث طمست آثار المكب غداة زيارة رئيس الجمهورية له، وعادت الشاحنات إلى سابق فوضويتها في تفريغ النفايات بطريقة لا تهدد تفيريت وحدها، بل تُهدد المنطقة برمتها” على حد قوله.
وتنصب اهتمامات المحتجين، بحسب بيان وزعوه في الوقفة، حول الإغلاق الفوري والعاجل لمكب القمامات، مؤكدين أن “حياة الأطفال والشيوخ العجزة باتت في خطر” وأن أي تأجيل لإغلاق هذا المكب يعتبر مشاركة في جريمة عنوانها  “إبادة ممنهجة لساكنة تفيريت”.
فيما طالب البعض بتقديم تعويضات لصالح المتضررين من المكب ممن توفي ذووهم، و أولئك الذين لا يزالون يتلقون العلاج من أمراض خبيثة ألمت بهم جراء الروائح الخبيثة المستمرة والحشرات الناقلة للأمراض الفتاكة، القادمة من المكب المجاور للمنطقة السكنية.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة