مجتمع

وكالة تقييد السكان تعرض أمام الصحفيين أجهزتها التقنية

وكالة تقييد السكان تعرض أمام الصحفيين أجهزتها التقنية
نظمت إدارة السجل والتقييد السكاني، صباح اليوم الأربعاء، جولة للصحفيين داخل قاعات تحليل وتأمين المعلومات المتعلقة بعملية تقييد السكان التي تشرف عليها الوكالة منذ أكثر من عامين.
وخلال الجولة قام الفنيون المشرفون على تسيير الوكالة بتقديم شروح تناولت طريقة تخزين البصمات ومواءمتها مع المعلومات الشخصية، مؤكدين أنها “تخضع لمعايير علمية دقيقة استخدمت فيها أرقى التقنيات الرقمية المستخدمة عالمياً”.
كما عرضوا أجهزة تستقبل بشكل آلي المعلومات والبصمات من أي مكان تم فيه التقييد، حيث أشاروا إلى أن “الجهاز يقوم بتحليل المعلومات الشخصية ومقارنتها مع البصمة، وعندما يكون هنالك لبس أو اشتباه يعطي إشارات فورية للمركز الذي تمت فيه عملية التقييد”.
ومن بين التقنيات التي عرضها الفنيون أجهزة قالوا إن الوكالة اقتنتها مؤخراً من المنتظر أن “تحمي في المستقبل جميع الممتلكات الخاصة (منازل، سيارات، مقتنيات) من السرقة”، مؤكدين أنه “بعد تركيب هذه الأجهزة المربوطة بالأقمار الصناعية والتي تستخدم أحدث برمجة والتطور التكنولوجي، ستكون جميع الممتلكات الخاصة خاضعة للمراقبة”.
وأشار الفنيون خلال جولتهم مع الصحافة إلى أنهم أرادوا إطلاع الرأي العام على هذه التقنيات “بوصفها أهم مرتكز في هذا المشروع الذي سيحمي البلاد وأمنها القومي في المستقبل”، وفق تعبيرهم.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة