أخبار

وكيل الجمهورية يحيل ملف النشطاء المعتقلين إلى أمن الدولة 

أحال وكيل الجمهورية في نواكشوط ولاية نواكشوط الغربية اليوم الثلاثاء ملفات النشطاء المعتلقين على خلفية ما يعرفٌ بملفي «التبشير» و«العلمانية» إلى أمن الدولة، وفق ما أكد مصدر خاص لصحراء ميديا.

وقال المصدر الذي فضل حجب هويته إن وكيل الجمهورية أحال ملفات النشطاء إلى أمن الدولة للتعميق البحث في بعض جوانبه. 

وكانت الشرطة القضائية ،قد أحالت ملفات  14 شخصا إلى وكيل الجمهورية في ولاية نواكشوط الغربية ، في إطار ملفات مختلفة ، لم توضحها الجهات الرسمية بعد.

إقرأ أيضا  موريتانيا..تعليق صلاة الجمعة على عموم التراب الوطني

وقال مصدر أمني  لصحراء ميديا في وقت سابق إن الأمن يحقق في ملفين،  الأول اعتقل فيه ثلاثة أشخاص منذ أكثر من أسبوع ، على خلفية تورطهم في «التبشير بالديانة المسيحية»، مشيراً إلى أنه تم اعتقالهم وهم يوزعون نسخاً من الإنجيل.

أما الملف الثاني فيتعلق بمجموعة يزيد عددها على خمسة أشخاص، اعتقلوا على خلفية مشاركتهم في «اجتماع سياسي» غير مرخص يدعون فيه لإعادة تأسيس الدولة الموريتانية، ويرفعون شعار «نريد موريتانيا علمانية».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق