مجتمع

ولد أحمد الوقف: نطالب بحوار جديد بين الأغلبية والمعارضة في موريتانيا

ولد أحمد الوقف: نطالب بحوار جديد بين الأغلبية والمعارضة في موريتانيا

أكد رفض حزبه ل”فرض أي طرف سياسي لأجندة سياسية لا تمر عبر الحوار”

طالب يحي ولد أحمد الوقف؛ رئيس حزب العهد الوطني للديمقراطية والتنمية (عادل) في موريتانيا، بإجراء حوار جديد بين الأغلبية والمعارضة، بما فيها أحزاب المنسقية الرافضة للحوار السابق.

وقال ولد أحمد الوقف؛ في تصريح لصحراء ميديا، إن حزبه يثمن نتائج الحوار الأخير مع بعض أحزاب المعارضة، لكنهم يعتبرون بقاء ما وصفه بجزء كبير من الطبقة السياسية خارجه، جعل ثلاثة أحزاب في الأغلبية، من ضمنها حزب عادل، تدعو إلى إطلاق حوار جديد “ينهي حالة الاحتقان والأوضاع الهشة سواء كانت اقتصادية أو اجتماعية أو كان الحراك فيها سياسيا وطلابيا ونقابيا”.

وأضاف أن الجميع “مدعو الآن للجلوس على طاولة المفاوضات لإطلاق حوار جديد يستجيب لمتطلبات كافة الطيف السياسي دون إقصاء”؛ مشيرا إلى أن “مصلحة موريتانيا تقتضي ذلك في الوقت الراهن”.

وحول إصرار أحزاب منسقية المعارضة على الدعوة لرحيل نظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز، قال ولد أحمد الوقف إنهم “لا يتفقون مع أي طرف سياسي يحاول فرض أجندة سياسية لا تمر عبر الحوار”؛ بحسب تعبيره.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة