مجتمع

ولد اعبيد الرحمن: هناك مؤشرات على خروج أطراف الحوار بنتائج إيجابية

ولد اعبيد الرحمن: هناك مؤشرات على خروج أطراف الحوار بنتائج إيجابية

قال إن الحوار سيفضي إلى “نتائج ملموسة” تقود لانتخابات شفافة ونزيهة

أكد المصطفى ولد اعبيد الرحمن؛ رئيس حزب التجديد المنضوي تحت لواء الأغلبية في موريتانيا، أن هنالك مؤشرات على أن يخرج المشاركون في الحوار الجاري بين الأغلبية وبعض أحزاب المعارضة بنتائج إيجابية.

وقال ولد اعبيد الرحمن؛ في تصريح للصحافة اليوم في مقر انعقاد الحوار، إن نتائج الحوار “ستحل مشاكل البلد، خاصة ما يتعلق منها بالجانب السياسي”.

وأضاف: “إذا استمرت الروح الرياضية على ما هي عليه، فسنتوصل في النهاية إلى نتائج ملموسة تقود لانتخابات شفافة ونزيهة تقنع كافة القوى السياسية بما فيها تلك المقاطعة للحوار”، معترفا بوجود تباين في وجهات النظر بين المتحاورين في بعض النقاط الهامة.

وعبر رئيس حزب التجديد عن ثقته بحرص الجميع على تذليل العقبات أمام التباين في المواقف، وقناعته بأن المؤتمرين سيخلصون إلى حل توافقي، مؤكدا أن كل الآراء طرحت بشفافية مطلقة، وتم التعاطي معها بإيجابية، وان الجلسات “مفتوحة بشكل ديمقراطي وإجماع مطلق وروح رياضية”؛ على حد وصفه.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة