مجتمع

ولد الشيخ احمد يجتمع بالرئيس اليمني في الرياض

اجتمع المبعوث الأممي الى اليمن  اسماعيل ولد الشيخ أحمد اليوم الأحد بالرئيس  الشرعي عبد ربه منصور هادي، في العاصمة السعودية الرياض، بعد يوم من توجيه الأخير رسالة إلى الأمم المتحدة يطلب فيها التشاور حول موعد إطلاق المفاوضات ومبادئها، واعتماد وثيقة “إعلان الرياض” كمرجع لأي مشاورات برعاية أممية. 

ونقل موقع وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، الموالي للرئيس اليمني ، أن هادي أكد الدعم الكامل لجهود المبعوث الأممي، وأشاد بـ”الدور المحوري والمهم لجهود الأمم المتحدة”، مطالباً بـ”ضرورة بذل المزيد من الجهود لتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 باعتباره المرجعية الرئيسية الناظمة لعملية الانتقال السلمي باليمن”.

وأضاف هادي أن “الحوار هو مبتغانا ووسيلتنا التي بذلنا من أجلها كل الجهود والتي سنستمر فيها من أجل تحقيق تطلعات شعبنا”، مؤكداً أن ما سبق وحدده في رسالته للأمين العام للأمم المتحدة تضمّن “الدعم الكامل لجهود السيد الأمين العام وبذل مزيد من التشاور لإنجاح تلك الجهود”. 

وجاء لقاء ولد الشيخ أحمد  بهادي بعد أن التقى، أمس السبت ، نائب الرئيس ورئيس الوزراء، خالد بحاح، وأعضاء الحكومة. وحسب المصادر الرسمية، فقد أبدت “الحكومة موافقتها من حيث المبدأ على الحوار، لكن بعد إظهار النوايا الصادقة على الأرض وتحديد موعد بناء على ذلك مع التحضير الجيد له”.

إلى ذلك، من المتوقع أن يجري ولد الشيخ احمد   لقاءات مع قادة القوى والأحزاب السياسية اليمنية، للتباحث حول مفاوضات “جنيف”.

ومن المتوقع أن تسفر اللقاءات التي يجريها ولد الشيخ  أحمد في الرياض، عن موقف يحدد مصير مشاركة الأطراف الموجودة هناك بمفاوضات “جنيف” من عدمها، بالإضافة إلى موضوع التأجيل، والذي طالب به الرئيس والحكومة ضمنياً من خلال التأكيد على أهمية الاتفاق على تحديد موعد انطلاقها. 

ونقلت المصادر الرسمية اليمنية عن ولد الشيخ أحمد  تأكيده خلال لقاء الحكومة في الرياض، على “حرص المجتمع الدولي لإعادة الاستقرار إلى اليمن في أقرب وقت ممكن”، مؤكداً أن “الحوار هو السبيل الوحيد لحل هذه الأزمة وأن الأمم المتحدة تأمل مشاركة كافة الأطراف في لقاء جنيف 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة