مجتمع

ولد النيني: إصرار البعض على التسجيل في المعهد نوع من “التشبث بالدراسة في نواكشوط”

ولد النيني: إصرار البعض على التسجيل في المعهد نوع من

الجمعية الوطنية تناقش اتفاق التعاون في مجال الشؤون الإسلامية والأوقاف بين موريتانيا والكويت

قال أحمد ولد النيني وزير الشؤون الإسلامية الموريتاني؛ إن تحويل المعهد العالي إلى جامعة ظل مطلبا “ملحا” للطلاب والأساتذة وغيرهم من النخب، “وقد تحقق لهم ما أرادوا”.

وأضاف ولد النيني؛ في مداخلته أمام أعضاء لجنة التوجيه الإسلامي بالجمعية الوطنية؛ أنه من باب السعي في اللامركزية بالمؤسسات التعليمية والعدالة في توزيعها؛ فقد اختيرت مدينة لعيون لاحتضان الجامعة الجديدة؛ و”باب التسجيل فيها مفتوح والدراسة بها قائمة”؛ وفق تعبيره.

ووصف الوزير؛ إصرار البعض على التسجيل في المعهد الذي تحول إلى جامعة بأنه في “حقيقة الأمر نوع من التشبث بالدراسة في نواكشوط وليس حرصا على الالتحاق بالمعهد”.

وأضاف؛ ردا على سؤال حول الأسباب التي تقف أمام توحيد الفتوى في موريتانيا، قال ولد النيني إنها “موحدة بالنسبة للجهات الرسمية؛ أما الفتوى الشخصية فهي غير مقيدة؛ وأما الأذان فإن العمل جاري في الوزارة على توحيده”؛ بحسب قوله.

وبخصوص طلاب المعاهد الداخلية أكد وزير الشؤون الإسلامية أن العمل جار لتسهيل حصولهم على شهادة الباكلوريا من خلال “دورات تكوينية تتيح لهم المشاركة في الامتحانات والنجاح فيها”.

وكان ولد النيني؛ يرد على تساؤلات النواب أعضاء لجنة التوجيه الإسلامي والمصادر البشرية والشؤون الثقافية والاجتماعية بالجمعية برئاسة النائب محمد الأمين ولد الشيخ؛ والتي تطرق خلالها النواب لأسباب عدم قبول تسجيل الطلاب الجدد في السنة الأولى من المعهد العالي؛ والعوائق التي تقف في وجه عدم توحيد الفتوى ومواقيت الآذان؛ فضلا عن مصير طلاب المعاهد الداخلية التابعين للوزارة غير الحاصلين على شهادة الباكلوريا.

ومن المقرر أن تعقد الجمعية الوطنية زوال اليوم الثلاثاء؛ جلسة علنية ستخصص لمناقشة مشروع القانون الذي يحمل الرقم 145/11، والمتعلق باتفاق التعاون بين موريتانيا ودولة الكويت في مجال الشؤون الإسلامية والأوقاف؛ بعد إحالته إليها من قبل اللجنة المذكورة.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة