ثقافة وفن

ولد الوداني أول عربي يحاضر بجامعة “خايم الأول” الاسبانية

 
استضافت جامعة “خايم الأول” الاسبانية أمس الجمعة، أستاذ علم الاجتماع بجامعة نواكشوط، ومنسق ماستر التنمية (المحلية والتغيرات الاجتماعية) محمد سيدي أحمد فال الوداني (بوياتي)، لتقديم محاضرة حول علاقات أوربا ـ افريقيا، من زاوية الهجرة.
 
وتعد هذه المرة الأولى التي يحاضر فيها أستاذ عربي بالجامعة الأندلسية الاسبانية المعروفة.
 
وجاءت المحاضرة تحت عنوان : “الاتحاد الأوربي وافريقيا..نقاط التلاقي والاختلاف”، وقد تناول المحاضر مقاربتين  في هذا الإطار،  الأولى؛ متعلقة بالهجرة السرية، تحت عنوان : “الهجرة   السرية .. بين الخيارات  الأمنية  والبدائل  التنموية”. والثانية؛ متعلقة  بملف الإرهاب واقتصاد الجريمة.
 
وبحسب ورقة توصلت بها صحراء ميديا من الباحث الموريتاني، فقد تناولت المحاضرة أسباب الهجرة، وانعكاساتها، ومعابر الحدود واتجاهات الهجرة، وطبيعة المعالجات  المطروحة للظاهرة، وحقائق الهجرة وأحلام المهاجرين، وأنواع الهجرة، والحلول والتوصيات.
 
كما تطرق إلى  المقاربات  الأمنية والحلول التنموية، إضافة إلى الارتباط بين اقتصاد الجريمة والإرهاب وتجارة السلاح، وموضوع الفدية مقابل الرهائن، والترابط العضوي بين  أمن شمال البحر الأبيض المتوسط بتنمية جنوبه.
 
وحضر الجلسة التي ألقيت فيها المحاضرة، جمع من الطلاب الاسبان والأجانب الذين يدرسون بالجامعة، إضافة إلى الأساتذة الباحثين والمهتمين  بالموضوع، كما  حضرتها  مديرة التعاون بالجامعة، ومسؤولو البحث، وعدة فرق بحثية.
 
وكانت الجامعة قد أعلنت عن المحاضرة، عبر موقعاها الرسمي على الانترنت، كما حضرتها وسائل الإعلام الرسمية بالمدينة.
 
وزار الأستاذ بوياتي، قسم الفلسفة وعلم الاجتماع بالجامعة، وأدى زيارة خاصة للماستر الجديد حول (السلام وإدارة النزاعات)،  بهدف الاطلاع على التجربة.
 
يشار إلى أن محمد سيدي أحمد فال الوداني (بوياتي)، هو رئيس سابق لقسم الفلسفة وعلم الاجتماع في كلية الآداب بجامعة نواكشوط، ويعمل حاليًا منسقا لأول ماستر في علم الاجتماع بالكلية نفسها، وهو أيضًا رئيس المركز الموريتاني للبحوث والدراسات الإنسانية (مبدأ). وسبق أن شغل منصب أمين عام وزارة الشؤون الإسلامية.
 
 
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة