مجتمع

ولد حننا: فرسان التغيير بريئون من دم ولد انيجان

ولد حننا: فرسان التغيير بريئون من دم ولد انيجان
قال صالح ولد حننا، رئيس حزب حاتم المعارض، والرائد السابق في الجيش الموريتاني، إن الأوضاع الحالية في موريتانيا لا تختلف كثيراً عن الأوضاع قبل المحاولة الانقلابي التي تزعمها قبل عقد من الزمن، يوم 08 يونيو 2003، للإطاحة بنظام الرئيس الموريتاني الأسبق معاوية ولد سيدي أحمد ولد الطائع.
وأشار ولد حننا في حديث لصحراء ميديا، إلى أن النظام الذي يحكم موريتانيا حالياً هو نسخة طبق الأصل من نظام ولد الطائع من حيث “الاستبداد والطغيان”، معتبراً أن الفرق الوحيد هو “مساحة حرية التعبير المتاحة” التي قال إنها تشكل المتنفس الوحيد للنظام الحالي، وفق تعبيره.
وفيما يخص قضية مقتل قائد أركان الجيش الموريتاني محمد الأمين ولد انجيان، إبان المحاولة الانقلابية، قال ولد حننا: “الشيء الوحيد الذي أثق فيه هو براءة فرسان التغيير من دم ولد انجيان”، مؤكداً مطالبتهم الدائمة بفتح تحقيق في القضية لمعرفة الجناة الحقيقيين.
وكان ولد حننا قد دبر محاولة انقلاب 08 يونيو 2003، وهو خارج السلك العسكري وذلك بعد أن كان رائداً في الجيش الموريتاني.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة