مجتمع

ولد داداه: الرئاسة لا تهمني وصورتي تضررت بسبب عزيز

أبدى الرئيس الدوري للمنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة رئيس تكتل القوى الديمقراطية أحمد ولد داداه اعتراضه على المساعي الجديدة للحوار بين الحكومة والمعارضة، بناء على وثيقة تقدمت بها الحكومة وتسلمتها المعارضة خلال الأيام الماضية.
 
وقال مصدر في المعارضة لـ”صحراء ميديا” إن ولد داداه “أبدى حذراً وتحفظاً تجاه العرض الذي قدمت الحكومة”، وأضاف المصدر أن ولد داداه أكد أنه “غير مستعد لمخاطرة جديدة مع ولد عبد العزيز لأنه لن يلتزم بأي تعهد أعطاه”، وفق تعبير ولد داداه.
 
وكشف المصدر عن رد ولد داداه على مسعود ولد بلخير خلال لقائهما الأخير، حين قال له بالحرف: “لم تعد تهمني الرئاسة، وإنما يهمني هو سمعتي التي تضررت كثيراً بسبب مرونتي تجاه ولد عبد العزيز”.
 
وشدد ولد داداه على أنه يسعى لتحقيق مصلحة موريتانيا رافضاً أي تغيير للدستور من أجل تعديل سن الترشح للانتخابات، مؤكداً أنه على ولد عبد العزيز أن يحترم الموريتانيين ودستورهم بعدم الترشح لمأمورية رئاسية ثالثة.

وأكد المصدر أن ولد داداه خلال أحاديث مع مقربين منه وفي اجتماعات خاصة أكد أنه “لن يلدغ من نفس الجحر مرتين”، مشيراً إلى أنه “لا يثق في ولد عبد العزيز وضماناته ووعوده”.
 
وقال المصدر الذي فضّل حجب هويته إنه “إذا كانت مشاركة ولد داداه في الحوار المقبل محتملة فهي بعيدة جداً لأن الرجل في غاية الإحباط من ولد عبد العزيز”.
 
ويشير المراقبون إلى أن التكتل يسير نحو مقاطعة الحوار المرتقب، وهو موقف قد يتخذه حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) لأن إعادة الانتخابات التشريعية والمحلية لا يخدم مصالحه، بعد أن حقق في الانتخابات الماضية 16 مقعداً في الجمعية الوطنية.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة