مجتمع

ولد داداه: ولد عبد العزيز انكشف أمام جميع الموريتانيين ولا مناص من رحيله

ولد داداه: ولد عبد العزيز انكشف أمام جميع الموريتانيين ولا مناص من رحيله

ولد بربص: إذا لم تكن (إيرا) صناعة ولد عبد العزيز “فلمخابراته اليد الطولى فيها”

قال أحمد ولد داداه، زعيم المعارضة الديمقراطية ورئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية، إن “أكبر خطأ ارتكبه محمد ولد عبد العزيز هو استهتاره بمشاعر الموريتانيين الذين لا يقيم لهم أي وزن”، مشيراً إلى أن “صورته انكشفت أمام جميع الموريتانيين”.

وأضاف ولد داداه في خطابه أمام متظاهرين من أنصار المعارضة أن “خروج هذا الكم من الجماهير التي لم تحصل على السمك ولا على التمر، وفي ظل حملة تشويه المعارضة وربطها بحرق الكتب، دليل على أن السيل بلغ الزبى وأن ولد عبد العزيز عليه أن يرحل”، وفق تعبيره.

وقال إن “صورة ولد عبد العزيز انكشفت أمام جميع الموريتانيين واطلعوا على أن سيرته خمسين سنة من الفساد وثلاث سنوات من الفشل في تسيير البلاد”، مؤكداً أن “النظام الحالي دمر الاقتصاد وفشل في التعاطي مع كافة الأزمات التي عصفت بالبلاد”.

هذا وندد ولد داداه بحرق كتب الفقه المالكي معتبراً أنها “جريمة نكراء”، مشيراً إلى أن النظام يقف وراءها وروج له في وسائل إعلامه، مضيفاً أن “ولد عبد العزيز عجز عن حماية أمة فكيف يحمي مذهباً كاملاً كالمذهب المالكي”، وفق تعبيره.

واعتبر أن هذه المسيرة هي “خطوة حاسمة في طريق تخليص البلاد من هذا النظام البائس”، مؤكداً أنه “لا مناص من الرحيل وأن النصر قريب”، وفق تعبيره.

أما محمد ولد بربص؛ رئيس خلية الأزمة ـ التحالف الشعبي، فقد قال إن محمد ولد عبد العزيز “ناقض كل التزاماته السابقة من توفير السكن وإصلاح التعليم وتحسين الظروف الاقتصادية ومحاربة الفساد”، مشيرا إلى أنها كانت “مجرد دعاية”.

وأكد أن ولدعبد العزيز “لا يقيم وزنا لأحد ولا يهتم بأحد وكل حياته مبنية على الغش بدءا بالطريقة التي دخل بها الجيش ومرورا بالطريقة التي ترقى بها ووصولا إلى الطريقة التي استلم بها السلطة”؛ بحسب تعبيره.

وأضاف أنه “كان عقبة في وجه قيام نظام ديمقراطي حقيقي”، بانقلابه على الرئيس السابق سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله، “بسبب عزله من منصبه”؛ كما قال.
وأوضح ولد بربص أن مبادرة “إيرا”؛ التي يرأسها بيرام ولد اعبيدي، “إن لم تكن صناعة ولد عبد العزيز فلمخابراته اليد الطولى فيها”.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة