مجتمع

ولد دهاه يتهم مقربين من الرئيس بالاعتداء عليه

 

اتهم الصحفي الموريتاني حنفي ولد دهاه مقربين من الرئيس محمد ولد عبد العزيز بأنهم دبروا ونفذوا الاعتداء الجسدي الذي تعرض يوم الأحد الماضي في العاصمة نواكشوط.
 
وقال ولد دهاه الذي يملك صحيفة تقدمي الإلكترونية، إن شابين يمتان بصلة قرابة وثيقة لولد عبد العزيز خططا للاعتداء ونفذاه رفقة ستة أشخاص آخرين من ضمنهم سيدتان كانتا تحرضان على قتله أثناء الاعتداء.
 
ولد دهاه الذي كان يتحدث خلال مؤتمر صحفي أمس السبت، سرد تفاصيل الاعتداء الذي قال إنه كان سريعاً وقوياً، مشيراً إلى أن الأمن الموريتاني تقاعس عن التحقيق في القضية.
 
وقال ولد دهاه إنه لجأ إلى مصادره الخاصة لتعميق البحث عن المعتدين عليه ليتوصل إلى قدر كبير من المعلومات عرضها على مفوض الشرطة المعني بالملف الذي أكد له أنهم على علم بكل هذه المعلومات، قبل أن يصارحه بأن “هنالك جهات لا تريد للتحقيق أن يتقدم”.
 
واستعرض ولد دهاه المعلومات التي حصل عليها بما في ذلك بعض الصور، من ضمنها صورة شاب قال إنه أحد الشابين اللذين خططا للاعتداء ونفذاه، بالإضافة إلى مقطع فيديو قصير للسيارة التي اصطدمت بسيارته، على حد تعبيره.
 
وقال ولد دهاه إنه لا يتحمّل مسؤولية أي نوع من استخدام العنف للرد على هذا الاعتداء، مشيراً إلى أن القضية تحولت إلى نوع من “الحمية التي لا يمكنه التحكم فيها”، وفق تعبيره.
 
وخلص إلى أنه سيواصل ممارسة مهنته الصحفية بنفس الطريقة، مؤكداً أنه لن يغير من خطه التحريري الذي تنتجه صحيفة تقدمي الإلكترونية.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة