أخبار

ولد عبد العزيز: المعاناة ماثلة للعيان في لكَصيبه

قال الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز في حديثه مع بعض سكان مقطعة لكَصيبه، جنوبي موريتانيا، إن معاناتهم “ماثلة للعيان”.
وكان ولد عبد العزيز يتجول صباح اليوم في المقاطعة الواقعة في منطقة ضفة نهر السنغال، حيث زار إحدى المدارس ولدى خروج الموكب الرئاسي من المدرسة اعترضه عدد من المواطنين نزل الرئيس من سيارته وتحدث إليهم.
وبحسب ما أكد موفد صحراء ميديا فإن ولد عبد العزيز استمع إلى مشاكل المواطنين التي تحدثوا عنها بقدر كبير من الصراحة.
وتمثلت أبرز مشاكلهم في العطش حيث أكد أحد المتحدثين أن بعض الأحياء البعيدة من مصدر المياه يتوجب عليها شراء حاوية 20 ليتراً بعشرين أوقية ولكن نقله سيكلفها 100 أوقية للحاوية الواحدة.
بالإضافة إلى ضعف الخدمات الصحية في المقاطعة حيث يتوجب عليهم نقل مرضاهم إلى كيهيدي أو روصو أو نواكشوط، وهو ما يكلفهم مبالغ كبيرة.
وفي سياق رده على المتدخلين قال ولد عبد العزيز: “أنتم وحدكم لا حاجة لكم بالكلام، فمعاناتكم واضحة وماثلة للعيان”.
وبدا واضحاً أن ولد عبد العزيز قد صُدم بحجم معاناة بعض أحياء لكَصيبه، وفق ما نقله موفد “صحراء ميديا” لتغطية جولة الرئيس التي بدأت قبل أسبوع.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة