مجتمع

ولد عبد العزيز في معاقل فيروس ايبولا (صور)

 
أنهى الرئيس الموريتاني، الرئيس الدوري للاتحاد الافريقي محمد ولد عبد العزيز؛ مساء الثلاثاء، جولة في الدول الافريقية الثلاث التي تعاني من انتشار وباء ايبولا، وهي غينيا وسيراليون وليبيريا.
 
وأشرف ولد عبد العزيز خلال جولته، على توقيع ثلاث اتفاقيات مع نظرائه، تقدم بموجبها موريتانيا دعما لهذه البلدان.
 
وفي غينيا؛ محطته الأولى، أشرف على توقيع اتفاقية تقدم بموجبها موريتانيا دعما ماليا لجمهورية غينيا لمواجهة وباء ايبولا. ووقع الاتفاقية، عن الجانب الموريتاني وزير الشؤون الاقتصادية والتنمية سيدي ولد التاه وعن الجانب الغيني وزير الاقتصاد والمالية، محمدو كتوبو.
 
وأشاد ولد عبد العزيز “بقوة وشجاعة الشعب الغيني وبقدرته على تجاوز هذه الأزمة العابرة”. وأكد تضامن موريتانيا حكومة وشعبا وكذا الاتحاد الافريقي والمجتمع الدولي مع حكومة وشعب غينيا في هذه اللحظة العصيبة.
 
من جانبه أشاد الرئيس الغيني ألفا كوندي بهذه الزيارة التضامنية التي تؤكد عمق العلاقات بين البلدين، معبرا عن ارتياحه لدعم موريتانيا لبلاده في هذه المرحلة من تاريخها.
 
وفي محطته الثانية، العاصمة الليبيرية منروفيا، أشرف ولد عبد العزيز رفقة نظيرته الليبيرية الين جونسون سرليف، على توقيع اتفاقية مماثلة.
 
ووقع الاتفاقية الوزير سيدي ولد التاه، ونظيره الليبيري أمارا كامن.
 
وعقد ولد عبد العزيز بمقر إقامته في منروفيا اجتماعا بالسلك الدبلوماسي الافريقي المعتمد في منروفيا.
 
وتميزت زيارة الرئيس الموريتاني، للسيراليون باستقبال رسمي وشعبي كبير حيث كان نظيره السيراليوني ارنست باي كوروما على رأس مستقبليه.
 
وفي ختام الزيارة اصدر الجانبان بيانا مشتركا أكدا فيه حرصهما على دعم التعاون المشترك وتوحيد جهودهما لدعم الدول المتضررة من ايبولا في المحافل الدولية والإقليمية.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة