أخبار

ولد عبد العزيز يخرج عن صمته ويشكر الموريتانيين

شكر الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز جميع أفراد الشعب الموريتاني على المساندة التي أظهروا له ولأسرته بعد وفاة نجله أحمد في حادث سير يوم الاثنين الماضي.
 
وبحسب ما أكدته مصادر صحراء ميديا فإن بياناً موقعاً باسم الرئيس الموريتاني سيتم توزيعه يتضمن شكر وامتنان الرئيس وأسرته لكل من تقدم لهم بالتعزية ومن عبر عن وقوفه إلى جانبهم بعد وفاة نجلهم أحمد.
 
وأضافت نفس المصادر أن الرئيس قال في البيان إن العمال والمتطوعين في هيئة الرحمة التي كان يرأسها ابنه، قرروا تغيير اسم الهيئة ليصبح “هيئة الرحمة أحمد ولد عبد العزيز”.
 
وكان الرئيس الموريتاني قد استقبل التعازي طيلة الأيام الثلاثة الماضية، حيث تلقاها من مئات الشخصيات السياسية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية، والمواطنين العاديين.
 
كما تلقى الرئيس الموريتاني التعازي من عدد من الرؤساء الأفارقة الذين زاروا العاصمة نواكشوط، بالإضافة إلى رؤساء وقادة عرب اكتفوا ببرقيات تعزية.
 
وتوفي نجل الرئيس في حادث سير وقع بالقرب من مدينة الطينطان في الشرق الموريتاني، وهو نفس الحادث الذي توفي فيه الصحفي عمر الشيخ انجاي، كما أصيب فيه الصحفي أحمد ولد الطالب الذي يرقد في المستشفى العسكري.
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق