مجتمع

ولد عبد العزيز يزور مركز علاج السرطان في نواكشوط

تفقد الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم الاثنين في نواكشوط سير الأعمال بوحدة العلاج بالأشعة في المركز الوطني للانكولوجيا.

وأطلع رئيس الجمهورية على مخطط عام لتنفيذ مشروع إنشاء الوحدة، التي تجول في مختلف أجنحتها واستمع مباشرة من الفنيين إلى شروح حول مدى تقدم العمل فيها والجهود المبذولة لاستكماله في غضون الثلاثة أشهر القادمة.

وسترفع الوحدة الجديدة التي تشيد على مساحة قدرها 500 متر مربع وتم وضع حجرها الأساس في نوفمبر 2009، القدرة الاستيعابية للمركز الوطني للانكلوجيا إلى 40 سريرا وتبلغ كلفتها المالية سبعة ملايين ومائتي ألف دولار أمريكي أي ما يعادل ملياري أوقية.

ومن شأن إنشاء هذه الوحدة التي ستكون جاهزة بحلول ال 28 نوفمبر المقبل، أن يضع حدا لاستنزاف موارد الدولة في طلب العلاج في الخارج وتوجيه هذه المبالغ إلى مجالات تنموية حيوية.

كما ستوفر وحدة العلاج بالأشعة، علاجات للأورام السرطانية وفق أساليب حديثة وبتقنيات عالية ومتطورة لا تكاد تكون موجودة في دول المنطقة.

ويعكف القائمون على هذه الوحدة، على إيفاد متخصصين في مجال العلاج بالأشعة يتكون إثنان منهما حاليا بالمغرب ويجري الإعداد لإيفاد آخرين إلى الخارج في القريب العاجل من أجل ضمان تكوين أخصائيين محليين بالأشعة والإستغناء عن استقدامهم من الخارج.

وتستغرق مدة التكوين التي تنفذ بالتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أربع سنوات، يستعين القائمون على الوحدة خلالها بخبراء خارجيين في إنتظار اكتمال فترة التكوين.

وأدى رئيس الجمهورية في نهاية زيارته للوحدة، زيارة تفقد واطلاع للمركز الوطني للانكولوجيا تعرف خلالها على أحوال المرضى والعلاجات المقدمة لهم واستفسر عن التكاليف وقدرها ونوعية التخفيضات المقدمة للمرضى والفقراء منهم خاصة وطبيعة التعاون بين المركز والصندوق الوطني للتأمين الصحي والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

وفي رده على استفسارات رئيس الجمهورية قال المدير العام المساعد للمركز الدكتور محمد يحي جوب ان المركز يقدم الخدمات لجميع المواطنين بشكل مجاني للذين يتحمل الصندوق الوطني للتأمين الصحي تكاليفهم وللعجزة الذين يحملون رسالة تكفل من الشؤون الاجتماعية حيث يتم تخفيض العلاج لهم على هذا الأساس وتقاسم النسبة المتبقية معهم حيث يتحمل المركز نسبة 50 بالمائة.

فيما يقوم المركز الوطني للأنكولوجيا الذي أنشئ سنة 2006 وتم تزويده بتجهيزات متطورة في نهاية 2008 وتوسعته سنة 2009 ليضم وحدة حديثة للعلاج بالأشعة، يقوم بالتحقق من وضعية المرضى الفقراء والنزول ميدانيا إلى ذويهم للتأكد من وضعيتهم ليقوم بعد ذلك بتقديم خدمات العلاج مجانا لهم.

وتبلغ سعة هذا المركز حاليا 16 سريرا وسترتفع طاقته الإستيعابية مع انتهاء الأشغال في الوحدة الجديدة ومن شأنه حسب القائمين عليه أن يغطي تكاليف العلاج محليا حيث يقدر القائمون علي المركز عدد طالبي العلاج ب 40 الي 50 مريضا شهريا.

وقد استقبل المركز منذ بداية 2010، إلى اليوم 384 مريضا تم التحقق من وضعياتهم والإطلاع على التشخيصات التي بحوزتهم والتي تتم غالبا قبل التوجه الى المركز الذي لايزال في طور النشأة وتصنيف نوعيات الأمراض السرطانية وفئتها ومدى تواجدها في شبه المنطقة قبل تقديم العلاج لأغلبهم على مستوى المركز.

ويتابع أغلب هؤلاء العلاج حاليا في المركز حيث يتم التكفل بهم فيما تم رفع 59 منهم الى الخارج.

وتتولى المركزية الموريتانية لشراء الأدوية تزويد المركز الوطني للأنكلوجيا بالأدوية اللازمة على نفقة الدولة.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة