مجتمع

ولد عبد العزيز يظهر خلال لقاءات رسمية في باريس

 
التقى الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز أمس السبت في العاصمة الفرنسية باريس بمرشح جزر الموريشيوس لرئاسة المنظمة  الدولية للفرانكفونية، جان كلود ليستراك.
 
وبحسب ما أورد موقع “كلاكانو” الفرنسي على الانترنت، فقد قدم ليستراك، وزير خارجية بلاده السابق، للرئيس الموريتاني؛ الرئيس الدوري للاتحاد الأفريقي خلاصة تتمثل في 12 نقطة تمثل برنامجه الذي سينفذه في حال فوزه برئاسة المنظمة.
 
وجاء اللقاء قبل شهرين من قمة للمنظمة الفرانكفونية ستحتضنها العاصمة السنغالية داكار، وتختار خلالها الدول الأعضاء رئيسا جديدا خلفا لعبدو ضيوف؛ الرئيس السنغالي الأسبق.
 
وجرى اللقاء بين الرئيس ولد عبد العزيز والمرشح الموريشيوسي في منزل السفير الموريتاني في باريس.
 
ونوه الرئيس الموريتاني خلال اللقاء بالنموذج الاقتصادي والاجتماعي الذي تقدمه موريشيوس. وأعرب عن أمله في التوصل إلى “حل أفريقي” لقضية خلافة الرئيس الحالي للمنظمة الفرانكفونية.
 
وأعرب في الوقت نفسه عن  دعمه للأولويات التي قدمها المرشح جان كلود ليستراك، خصوصا فيما يتعلق بتعزيز التنمية الاقتصادية، وتطوير الصناعة في أفريقيا.
 
وقبل ذلك التقى الرئيس الموريتاني بالوزير الأول الموريشيوسي نافين رامغلام، أول أمس الجمعة في باريس، وذلك بعد لقاء أجراه الأخير مع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند.
 
وجاءت نشاطات الرئيس ولد عبد العزيز هذه، لتشكل أول ظهور رسمي له منذ الثلاثاء الماضي، حين اختار البقاء في باريس، بينما غادر وفده المرافق إلى نواكشوط. 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة