مجتمع

ولد عبد العزيز ينجح في التوصل إلى اتفاق مشروط بكيدال

 
تمكن الرئيس الموريتاني، الرئيس الدوري للاتحاد الافريقي من التوصل إلى اتفاق مع ممثلي أكبر ثلاث حركات أزوادية، وذلك خلال زيارته اليوم الجمعة لمدينة كيدال، شمال شرق مالي، في إطار وساطة سعت لتهدئة الأوضاع، تمهيدا لحوار بين الأزواديين وباماكو.
 
وقال المبارك آغ محمد السكرتير العام للمجلس الانتقالي الازوادي، لصحراء ميديا، إن الاتفاق نص على وقف الحركات الأزوادية لإطلاق النار، بشروط محددة.
 
وبحسب آغ محمد، فإن شروط الحركات لوقف إطلاق النار هي :
 
1-      وقف جميع العمليات العسكرية فورا من الطرف المالي.
2-      أن توافق مالي على تبادل الأسرى.
3-      العودة إلى اتفاق وغادوغو، وتفعيله.
4-      تشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة للتحقيق (من عام 1963م إلى اليوم)
5-      تسهيل عمل الهيئات الخيرية والإنسانية.

 وتوصل الرئيس محمد ولد عبد العزيز، للاتفاق، خلال لقائه قادة الحركات الأزوادية، والذي دام عدة ساعات؛ وهم :  بلال أغ الشريف الأمين العام للحركة الوطنية لتحرير أزواد، وسيدي إبراهيم ولد سيداتي الأمين العام للحركة العربية الأزوادية، والعباس أغ انتالا الأمين العام للمجلس الأعلى لوحدة أزواد.  بحضور مسؤولين من مرافقي الرئيس ولد عبد العزيز؛ في مقدمتهم رئيس بعثة الأمم المتحدة في مالي  بيرت كوندرز.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة