مجتمع

ولد عبد الله ينفي اتهامات حزب “تواصل” له بالاعتداء على طاقم حملته

نفى المصطفى ولد عبد الله مرشح حزب الاتحاد من أجل الجمهورية في بلدية حاسي عبد الله،  علاقته بما تعرض له طاقم حملة حزب تواصل في البلدة، مؤكداً أنه لم يكن حاضراً وقت وقوع احتكاك بين الطاقم وبعض الشباب.
وأشار ولد عبد الله إلى أن طاقم حملة تواصل جاء إلى القرية وبدأ في نصب خيامه، في الوقت الذي لا يملك ترخيصا من السلطات ولا حتى إذنا من صاحب الأرض التي استقروا فيها.
وأضاف أن جماعة من القرية تحدثت إلى طاقم الحزب بشكل أخوي ودعتهم إلى مغادرة المكان، لأن العادة جرت في الريف على أن أهله هم من يقومون بالحملة الدعائية في قراهم، وحزب تواصل لا يملك أي مناصر في سكان حاسي سيدي، وفق تعبير مرشح الحزب الحاكم.
وفي سرده للواقعة قال ولد عبد الله إن طاقم الحزب الحاكم وصل إلى حاسي عبد الله حوالي الساعة العاشرة صباحاً من يوم أمس، واستمر في التفاوض مع سكان القرية حتى بعد منتصف النهار، لتقع بعد ذلك احتكاكات مع بعض الشباب.
وأكد أنه لم يكن حاضراً، وبعد علمه بالواقعة توجه إلى طاقم حملة تواصل وأخبرهم أن الأمور لم يكن من المفروض أن تمر بهذا الشكل، منتقداً في نفس الوقت وصولهم إلى القرية بدون ترخيص من السلطات أو من صاحب الأرض، أو بالتنسيق مع بعض الأهالي.
وانتقد مرشح حزب الاتحاد من أجل الجمهورية تعامل حزب تواصل مع الواقعة، واتهمه بالسعي إلى التضخيم الإعلامي واستغلال أمور بسيطة لتحويلها إلى قضايا أكبر.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة