مجتمع

ولد محم: قدمنا جميع التنازلات ولم نجد شريكاً جديا للحوار (فيديو)

عبر وزير الاتصال والعلاقات مع البرلمان سيدي محمد ولد محم، عن تفاجئه من تصريحات المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة أمس الاثنين، واستغرب اتهام المنتدى للحكومة بوضع خطوط حمراء.
 
وقال ولد محم الذي يرأس وفد الأغلبية الرئاسية في الحوار، خلال مؤتمر صحفي عقده ظهر اليوم بقصر المؤتمرات، إن الحكومة دخلت الحوار بدون أي خطوط حمراء وبنوايا كانت وما تزال صادقة، مشيراً إلى أن وفد المنتدى دخل الحوار بالكثير من الخطوط الحمراء.
 
وأكد ولد محم أن الحكومة والأغلبية الرئاسية قدموا الكثير من التنازلات، وقال: “نحن من قدم التنازلات منذ بداية أبريل، طلبوا حضور وزراء فقبلتا، وطلبوا التغطية الإعلامية فقبلنا، كما قبلنا بزيادة عدد أفراد الوفود وجدول الأعمال الذي تقدموا به كما قبلنا بالآجال الزمنية للحوار”.
 
وأشار إلى أن الخلاف الأخير ناتج عن تصرف المنتدى في مقترح محضر اتفاق صادر عنه، تضمن أربع نقاط حذف المنتدى منها اثنتان وأضاف عبارة “الأجندة الانتخابية التوافقية”، معتبراً أن هذه العبارة تتضمن نتيجة الحوار التي لا يمكن أن تسبقه.
 
وخلص الوزير إلى أنه بالنظر إلى ما قدمه من تنازلات لم يعد واضحاً لهم سبب الخلاف، متهما المنتدى بعدم الجدية وقال: “من المفروض أن ندخل في الحوار، ولكن الجماعة الأخرى ترفض الدخول في الحوار وتصر على البقاء عند الباب”.
 
بخصوص استدعاء هيئة الناخبين، قال ولد محم إنه أجل دستوري لا دخل للحكومة فيه، ومن غير المنطقي أن يكون قد فاجأ وفد المنتدى لأنهم في بيانهم أكدوا أنهم يغضوا عنه الطرف.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة