مجتمع

ولد محم: لابد من بعث روح جديدة في هياكل الحزب الحاكم

دعا رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم سيدي محمد ولد محم، إلى خلق آلية تضمن للحزب أن يتبوأ مكانته اللائقة، كأكبر حزب في البلاد، بحسب تعبيره.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده ولد محم أمس الاثنين، مع أعضاء الفريق البرلماني للحزب الحاكم، وبحسب ما أعلن عنه الحزب فإن الاجتماع كان يهدف إلى “التشاور من أجل تفعيل الهيئات الحزبية والنهوض بالعمل الحزبي في قابل الأيام”.

وشدد ولد محم على ضرورة تكاتف جهود أطر الحزب “حتى نتمكن معا من تطوير أداء الحزب عبر تطوير هيئاته وأساليبه التنظيمية والسياسية”، مؤكداً على أهمية “خلق آلية تضمن للحزب أن يتبوأ مكانته اللائقة به والتي تتماشى مع حجمه كحزب حاكم”، وفق تعبيره.

وأضاف ولد محم أن “البرلمان هو الذراع السياسي للحزب من خلال العمل التشريعي والرقابي وكذلك العمل السياسي الميداني الذي يقوم به”، وقال مخاطباً نواب الحزب: “بحكم الاحتكاك بالمواطن في الدوائر الانتخابية لكل واحد منكم، فأنتم من يمارس السياسة بلا حدود”.

وخلص ولد محم الذي تولى رئاسة الحزب الحاكم قبل أسبوعين، إلى القول إنه “لابد من بعث روح جديدة في الهيكلة الحزبية بشكل عام، من اتحاديات وأقسام وفروع ووحدات قاعدية، فلا بد من إنعاشها حتى تتمكن من لعب دورها كاملا كهيئات حزبية تغطي كافة التراب الوطني”.

واقترح ولد محم عقد اجتماع شهري “مع كامل الاستعداد لأي طارئ حتى نتمكن من وضع آلية تمكنكم من متابعة مشاكل المواطن عن طريق الحزب”.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة