مجتمع

ولد منصور في بوكي: العنصرية وسوء التسيير هما اللذان أفسدا موريتانيا ونحتاج إلى علاجهما

دعا المرشح محمد جميل ولد منصور إلى دمج العائدين في الحياة العامة على كل المستويات، مؤكدا أن على الجميع أن ينظر إلى الماضي ليستفيد منه ويصحح أخطائه لا أن نسعى لإعادة الأحداث.

 

 

وقال ولد منصور  خلال مهرجان عقده الحزب صباح اليوم الثلاثاء في مدينة بوكى “لقد مزقت أحداث 89-90 وحدتنا الوطنية وأصبح بعضنا يهدد البعض وأصبح التخوين هو السائد في المواقف لكن علينا أن نتجاوز الماضي بإنصاف المظلومين عن طريق تعويض المتضررين وإجراء مصالحة المظالم و تعالج الأخطاء دون نكأ للجراح،  وترد الوحدة الوطنية لوضعها الطبيعي“.

وأكد أن العنصرية وسوء التسيير هما اللذان أفسدا موريتانيا ونحتاج إلى علاجهما ونبذهما بانتخاب جيل جديد لم يشارك في الفساد ولا في شرخ صف الوحدة الوطنية، وطالب الرئيس الشعب الموريتاني أن يطرح على كل من يغريه بالمال  سؤال من أين لك هذا؟، مؤكدا أن جماهير تواصل ستواجه الترهيب بالتضحية و الترغيب بالإقناع والحجة.

واعتبر ولد منصور أن حزب تواصل يسعى إلى بناء قاعدة “ثروة موريتانيا لأجل موريتانيا” تقام بها مشاريع تنموية للشعب لا لتذهب إلى جيوب فئة قليلة من المواطنين، وذلك عن طريق مجموعة من الكفاءات التي لم تشارك في الفساد وليس لها ماض يسيء إلى الوحدة الوطنية.

 

 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة