أخبار

ولد مولود: لا بد من حياد الدولة والجيش في الانتخابات

قال محمد ولد مولود، الرئيس الدوري للمنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة المعارض، إنه لا بد من « حياد الدولة والإدارة والجيش » في الانتخابات الرئاسية المقبلة، كشرط من شروط الشفافية والنزاهة.

ولد مولود أكد في تصريح لـ « صحراء ميديا » أنهم اليوم وجهوا رسالة إلى الحكومة « تتضمن المطالب الأساسية التي ستضمن شفافية ونزاهة الانتخابات القادمة، ونضع السلطة أمام مسؤلياتها ».

وأضاف ولد مولود قائلاً: « من دون مراجعة المسلسل الديمقراطي، على ضوء الانتخابات الماضية التي اكتنفها الكثير من التلاعب والتزوير وإقصاء المعارضة، من دون ذلك ستفشل العملية، ولن تكون مقنعة لا قدر الله ».

وشدد على أنه « من دون إدخال الإصلاحات الضرورية، لتكون النتائج مقبولة لدى الجميع، فستكون العملية فاشلة، وستفوت السلطة فرصة حقيقية لتناوب حقيقي وديمقراطي، يضمن الاستقرار، ويفتح صفحة من الأمل بمستقبل ديمقراطي في البلد ».

وأضاف الرئيس الدوري للمنتدى: « لا نريد للسلطة تفويت الفرصة والتمادي، فاللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات لا تمثل الطيف السياسي، وتحب مراجعتها، كما أن اللائحة الانتخابية أقصت الجاليات، والإدارة كان تدخلها فادحاً، ولا بد من حياد الدولة والإدارة والجيش ».

وكانت أحزاب المعارضة قد وجهت عريضة بمطالبها اليوم الجمعة إلى الحكومة، وسلمتها لوزارة الداخلية واللامركزية.

اظهر المزيد

الشيخ محمد حرمه

رئيس تحرير موقع "صحراء ميديا"

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى