أخبار

ولي عهد السعودية يتحدث عن خاشقجي والعلاقة مع تركيا

وصف ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، اليوم الأربعاء، مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي بأنه « حادث بشع غير مبرر تماما »، وتعهد بمعاقبة كل المذنبين والمتورطين فيه.

وأضاف ولي العهد السعودي، في تصريحات خلال منتدى « مبادرة مستقبل الاستثمار » إن المملكة العربية السعودية ستتخذ كافة الإجراءات القانونية للتحقيق واستكمال التحقيقات بالعمل مع الحكومة التركية للوصول إلى نتائج وتقديم المذنبين للمحاكمة وأخذ العقاب الرادع.

وأضاف محمد بن سلمان أن « الجريمة كانت مؤلمة لكل السعوديين ولكل إنسان في العالم »، ووصفها بأنها « حادث بشع لا يمكن تبريره ».

وقال إن “المملكة تقوم بكل الإجراءات القانونية للوصول إلى نتائج، وأن المسؤولين عن الجريمة سيلقون العقاب الرادع وأن العدالة ستسود في النهاية”.

وأوضح ولي العهد السعودي أن بلاده تنسق مع تركيا للوصول إلى نتائج بشأن الحادث، مشددا على أن العلاقات مع تركيا مميزة ولن يكون هناك أي شرخ بينها والسعودية.

وأشار ولي العهد السعودي إلى أن هنالك من يحاولون استغلال « هذا الظرف المؤلم » لإحداث شرخ بين السعودية وتركيا، وقال: « أريد أن أرسل لهم رسالة من هذا المنبر لن يستطيعوا أن يعملوا ذلك ».

وأكد ولي العهد السعودي أنه سيثبت للعالم أن السعودية وتركيا متعاونتان لمعاقبة أي مجرم في قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي، وشدد على أن « العدالة في الأخير ستظهر ».

وكان البلدان قد شكلا فريقاً مشتركاً للتحقيق في مقتل الصحفي السعودي، مطلع شهر أكتوبر الجاري، عندما دخل مبنى القنصلية السعودية في مدينة اسطنبول.

وجاءت تصريحات ولي العهد السعودي خلال كلمة في « منتدى مستقبل الاستثمار » الذي تحتضنه السعودية منذ أمس الثلاثاء، وشهد توقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم قيمتها نحو 50 مليار دولار خلال اليوم الأول من فعالياته.

ووقعت « أرامكو » السعودية، أكبر شركة نفط في العالم، 15 مذكرة تفاهم في عدة مجالات تعاونية وإستراتيجية، بقيمة 34 مليار دولار.

وتشمل تلك الاتفاقيات، 15 شركة ومؤسسة من 8 دول هي فرنسا والصين والولايات المتحدة واليابان والإمارات والمملكة المتحدة وكوريا الجنوبية والهند.

اظهر المزيد

Cheikhany Sidi

محرر بموقع "صحراء ميديا"

مقالات ذات صلة