الساحل

يوم 17 أكتوبر.. تأكيد وجود أو خلو السنغال من ايبولا

قالت منظمة الصحة العالمية إنه قد يجري إعلان خلو نيجيريا والسنغال خلوهما من الايبولا في غضون أيام، بعد مرور 42 يوما لم تكتشف خلالها أي حالات جديدة للاصابة بالفيروس القاتل.
 
وأضافت المنظمة قائلة في بيان أمس الثلاثاء “إذا استمرت المراقبة الفعالة الموجودة بالفعل لرصد الحالات الجديدة ولم تكتشف حالات جديدة ستعلن المنظمة انهاء تفشي مرض فيروس الايبولا في السنغال في 17 أكتوبر”.
 
وبالنسبة لنيجيريا سيجري إعلان خلوها من المرض في 20 أكتوبر.
 
وكان يوجد بالسنغال حالة واحدة مؤكدة مصابة بالايبولا لشاب غيني، لكنه تعافى ومن الواضح أنه لم ينقل العدوى إلي أي شخص آخر.
 
وفي نيجيريا تسبب مسافر وصل من ليبيريا في تفش للفيروس أودى بحياة ثمانية أشخاص معظمهم من موظفي الصحة قبل أن يمكن احتواؤه.
 
وقالت المنظمة انه في الدول الثلاث الأكثر تضررا وهي ليبيريا وسيراليون وغينيا فان “اكتشاف حالات جديدة مستمر في مناطق يبدو أنها يجري إخضاعها للسيطرة”.
 
وتقول منظمة الصحة العالمية إن الانتظار لمدة 42 يوما من وقت اكتشاف آخر شخص أثبتت التحاليل عدم اصابته بالفيروس يعطي الثقة الكافية لإعلان إنهاء تفشي الفيروس.
 
 من جهة أخرى، حذر رئيس بعثة الأمم المتحدة المكلفة تنسيق الرد العاجل على وباء ايبولا  انتوني بانبوري من أن العالم بصدد خسارة المعركة ضد وباء ايبولا، وهو عاجز عن وقف انتشاره وسط توقعات بتسجيل آلاف الاصابات الجديدة أسبوعيا.
 
وقال ان “ايبولا متقدم علينا”، متحدثا خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي مساء أمس، خصص لانتشار الفيروس القاتل.
 
وقال بانبوري عبر دائرة الفيديو من العاصمة الغانية اكرا حيث مقر البعثة ان وباء ايبولا “يتقدم بسرعة اكبر منا وهو بصدد كسب السباق”.
 
وأضاف “إذا ربح ايبولا، فنحن شعوب الأمم المتحدة سنخسر الكثير. إما أن نوقف ايبولا الآن، أو أن نواجه وضعا غير مسبوق لا نملك خطة حياله”.
 
وذكر بآخر توقعات منظمة الصحة العالمية التي تحدثت عن خمسة الى عشرة الاف حالة إصابة جديدة في الأسبوع في غرب إفريقيا اعتبارا من ديسمبر مضيفا “هذا يعني أننا بحاجة إلى سبعة آلاف سرير في مراكز المعالجة، لكننا في هذا التاريخ لن يكون لدينا بحسب توقعاتنا سوى حوالي 4300 سرير” وبدون الفرق الطبية الضرورية للإشراف عليها.
 
لكنه لفت إلى أن “هناك الكثير من الأنباء السيئة في ما يتعلق بايبولا، لكن النبأ السار هو أننا نعرف كيف نوقفه”.
 
وشدد “علينا التغلب على ايبولا وعلينا تحقيق ذلك على وجه السرعة، كل يوم يمضي يزداد عدد المرضى”.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة