الساحل

​إحراق مركز ثقافي فرنسي في النيجر ومقتل عسكري

 
قتل عنصر من قوات الدرك الوطني في النيجر، وجرح عدد كبير من قوات الأمن والمدنيين، إثر تصدي الشرطة لمظاهرات اليوم الجمعة في مدينة زيندر، على بعد 900 كلم شرق العاصمة نيامي، وهي ثاني مدن البلاد. بحسب ما أفاد مراسل صحراء ميديا.

وقالت وسائل إعلام محلية إن أربعة على الأقل قتلوا خلال المظاهرات.
 
وأضرم المتظاهرون الغاضبون من نشر أسبوعية “شارلي ايبدو” لرسم كاريكاتيري للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، النار في المركز الثقافي الفرنسي بالمدينة القريبة من حدود نيجيريا، والتي توجد بها أقلية مسيحية.
 
وذكرت السلطات المحلية بالمدينة، أن المتظاهرين هاجموا ثلاث كنائس، إحداها كاثوليكية والاثنتان الأخريان للبروتستانت.
 
وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع على حشد من مئات الأشخاص، والذين أشعل بعضهم النار في إطارات السيارات.
 
وقال مراسل صحراء ميديا نقلا عن مصادر محلية إن المتظاهرين أحرقوا أيضا منازل تابعة للمركز.

وقال مدير المركز الثقافي الفرنسي في زيندر كاومي باوا إن 50 شخصا كسروا باب المدخل وأضرموا النار في المقهى، والمكاتب الإدارية، رغم الطلقات التحذيرية من شرطيين كانا يتوليان حماية المركز.
 
وخرج المئات من المتظاهرين بعد صلاة الجمعة، احتجاجا على رسم الصفحة الأولى للعدد الأخير من أسبوعية”شارلي ايبدو” الفرنسية، والتي تعرضت لهجوم دام قتل إثره 12 شخصا.
 
وندد خطباء المساجد في النيجر اليوم بالرسوم المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم.  وبتعاطي الإعلام الفرنسي مع القضية.
 
وقال سكان في المدينة إن المتظاهرين أضرموا النار في كنائس وداهموا متاجر يديرها مسيحيون.
 
وقال أبوبكر ماماني وهو صاحب متجر عبر الهاتف “المحتجون يصرخون بلغة الهاوسا. شارلي شيطان. إلى الجحيم يا مؤيدي شارلي”.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة