الساحل

​الطائرة الروسية بشمال نيجيريا تحمل معدات فرنسية

 
أعلن سلاح الجو النيجيري اليوم الاثنين السماح بإقلاع طائرة شحن روسية تقل معدات عسكرية فرنسية من جمهورية افريقيا الوسطى إلى تشاد، بعد أن كانت منعت من ذلك منذ أول أمس السبت بسبب شكوك حول وجهة حمولتها.
 
وصرح المتحدث باسم سلاح الجو اولوسولا اموسان بحضور الملحق العسكري الفرنسي في نيجيريا العقيد مارك اومبر “سنسمح للطائرة بالإقلاع”.
 
واكد متحدث باسم السفارة الفرنسية في ابوجا في بريد الكتروني ان الطائرة ستتمكن من الاقلاع “سريعا” دون مزيد من التفاصيل.
 
واثار وصول الطائرة وحمولتها الى كانو كبرى مدن شمال نيجيريا تكهنات في الإعلام المحلي.
 
وبحسب معلومات نشرتها وكالة فرانس برس، فان السلطات النيجيرية استجوبت أفراد الطاقم الروس البالغ عددهم 18 وجنديين فرنسيين كانا على متن الطائرة التي كانت متجهة من بانغي إلى نجامينا، ثم بدلت مسارها نحو كانو صباح السبت.
 
وبحسب المتحدث النيجيري فان طائرة انتونوف 124 احتجزت لأن السلطات “لم تحصل على إيضاحات كافية من قبل أفراد الطاقم” وانه كان هناك “صعوبات في التواصل”.
 
وقال السفير الفرنسي في نيجيريا جاك دو لامبريول ان الطائرة انتونوف 124، وهي من اكبر طائرات الشحن الجوي في العالم، كانت تقل مروحيتين خفيفتين من نوع غازيل، إضافة إلى قطع غيار ومعدات صيانة.
 
وأوضح السفير ان الطائرة التي أقلعت من بانغي كانت متجهة أصلا إلى نجامينا. لكنها اضطرت إلى تبديل مسارها نحو كانو في نيجيريا (710 كلم غرب) بسبب كثافة حركة الطيران في مطار العاصمة التشادية.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة