مجتمع

​توقيف بث قناة “العرب” بعد ساعات من انطلاقها

أوقفت قناة العرب الاخبارية المملوكة للأمير والملياردير السعودي الوليد بن طلال بثها اليوم الاثنين، بعد ساعات فقط من انطلاقها من العاصمة البحرينية المنامة.
 
وجاء توقيف بث القناة بعد أن انطلقت أمس بعد سنوات من التحضير.
 
وتوقفت القناة التي يشرف عليها الإعلامي السعودي جمال خاشقجي، عن بث برامجها ونشراتها الإخبارية، فيما استمرت ببث مواد ترويجية لبرامجها.
 
وقالت صحيفة “أخبار الخليج” البحرينية في خبر مقتضب إن وقف القناة أتى “لأسباب تتعلق بعدم التزام القائمين على المحطة بالأعراف السائدة في الدول الخليجية، ومن بينها حيادية المواقف الاعلامية وعدم المساس بكل ما يؤثر سلبا على روح الوحدة الخليجية وتوجهاتها”.
 
وكان الضيف الأول للقناة على الهواء القيادي في المعارضة البحرينية خليل مرزوق المساعد السياسي لرئيس جمعية الوفاق المعارضة. وذلك للحديث حول سحب السلطات البحرينية الجنسية من 72 شخصا.
 
فيما استضافت القناة لاحقا وزير الإعلام في الحكومة البحرينية عيسى بن عبد الرحمن الحمادي للحديث عن موقف الحكومة حول هذه القضية.
 
وشيدت القناة مقرا لها في المنامة، وبدأت التحضير منذ 2011. واختار مالكها الأمير الوليد المنامة بدلا من خيارات أخرى كانت مطروحة هي بيروت ودبي والدوحة. وترتبط القناة باتفاقية مقر مع الحكومة البحرينية.
 
وكان المدير العام للقناة جمال خاشقجي قال في وقت سابق إن اختيار البحرين لتكون مقرا، جاء  “لضمانات العمل بحرية، وقربها من السعودية”.
 
وأكد في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية أن “العرب” ستكون على مسافة واحدة من الجميع. وأضاف “لن نقوم بالاصطفاف إلى جانب أي طرف”، مشيرا إلى أن جميع الآراء ستجد طريقها عبر القناة.
 
وأضاف “لا توجد نكهة سعودية أو إماراتية أو قطرية للأخبار. الخبر خبر يجب أن يقدم كما هو”. مشيرا إلى أن القناة “ستسمي الأحزاب والتنظيمات والجماعات بأسمائها وليس توصيفها، وأن ذلك من المهنية”.
 
ولم يكشف خاشقجي عن ميزانية القناة، التي قال الأمير الوليد في وقت سابق إن لديها تمويلا لعشر سنوات كاملة دون الحاجة لمصادر أخرى.

فيما كشف مديرها العام أن لديها 280 موظفا بدوام كامل، من بينهم مراسلون في 20 بلدا.

ودخلت “العرب” معترك المنافسة في فضاء القنوات الاخبارية العربية الذي تتصدره قناتا الجزيرة القطرية والعربية التي تبث من دبي والتابعة لمجموعة “ام بي سي” السعودية، فيما تحاول قنوات أخرى التنافس على المشهد الإخباري التلفزيوني، من بينها “سكاي نيوز عربية” من أبوظبي، وقنوات عربية تبث من دول أوربية.
 
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة