الساحل

​مقتل عسكري فرنسي من أصل عربي في بوركينا فاسو

 
قتل  ضابط صف فرنسي  في القوات الخاصة في بوركينا فاسو جراء حادث مروحية أثناء تحليق تدريبي، كما أعلنت وزارة الدفاع الفرنسية اليوم الأحد.
 
وأوضحت الوزارة أن الجندي سمير باجة (38 عاما) مساعد الضابط في الفرقة الرابعة للمروحيات في القوات الخاصة بسلاح البر؛ كان على متن المروحية “كاراكال” التي تحطمت مساء أمس السبت أثناء تحليق ليلي في مهمة تدريب تكتيكي.
 
وأصيب في الحادث عنصران آخران من الطاقم بجروح، لكن حياتهما ليست في خطر، بحسب البيان.
 
وخدم العسكري القتيل خصوصا في كوت ديفوار وأفغانستان وتشاد ومالي.
 
ويعد “باجة” الجندي الفرنسي الثاني الذي يقضي في الساحل منذ إطلاق عملية برخان في الأول من أغسطس الماضي، كما جاء في البيان الرسمي.
 
وذكرّت الوزارة بأن هذه العملية “تهدف إلى مكافحة المجموعات الإرهابية المسلحة الموجودة في قطاع جنوب الصحراء، إلى جانب شركائنا في بوركينا ونيجيريا ومالي وموريتانيا وتشاد” حسب البيان.
 
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة