مجتمع

​هجوم حاد على ولد بايه وحديث عن ثلاثة وزراء ظل

شن النائب في الجمعية الوطنية القاسم ولد بلالي هجوما حادا على مستشار وزير الصيد والاقتصاد البحري المكلف بملف المفاوضات مع الأوروبيين العقيد المتقاعد الشيخ ولد بايه، ووصفه بأنه هو المسؤول عن “فساد قطاع الصيد”.
 
وقال ولد بلالي خلال جلسة أمس الأربعاء في جلسة استجواب لوزير الصيد الناني ولد أشروقه إن مسؤولية فساد قطاع الصيد تقع على عاتق ولد بايه (عمدة بلدية أزويرات). واصفا إياه ب”الرئيس الثاني”.
 
وأضاف النائب عن دائرة نواذيبو والمنتمي لحزب “الكرامة”، ان ولد بايه “بات يملك القصور والعمد”، ويدير فعليا وزارة الصيد. موجها حديثه إلى ولد أشروقه قائلا “أنت لست الوزير، بل الوزير الفعلي هو ولد بايه”.
 
من جهته قال النائب من حزب الكرامة أيضا المصطفى ولد أحمد المكي إن ثلاث وزارات يديرها أشخاص “في الظل”، وليس الوزراء الذين يوجدون “في الواجهة”. وأشار إلى أن وزارة الداخلية يديرها محمد فاضل (أمربيه) ـ ولد الحضرامي (مدير وكالة سجل السكان)، والدفاع يديرها الفريق محمد ولد الغزواني (قائد الجيوش) والصيد يدير العقيد المتقاعد الشيخ ولد بايه (عمدة أزويرات).
 
ومثل الوزير أمس أمام الجمعية الوطنية، للرد على سؤال شفهي من النائب عن حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) حمدي ولد ابراهيم، تضمن طلبا بشرح وتبرير الأسباب والدواعي الكامنة وراء أزمة الإنتاج والتسويق وتردي وضعية عمال القطاع وانعكاسات ذلك على باقي المواطنين من جهة ومشاكل وتحديات الاستثمار والاستغلال وضبط ورقابة الثروة البحرية من جهة أخرى.
 
وقدم الوزير ولد أشروقه عرضا مفصلا حول مختلف المراحل التي مر بها قطاع الصيد منذ استقلال البلاد وحتى اليوم، مبرزا توجيهات وتوصيات الرئيس محمد ولد عبد العزيز الرامية إلى إيجاد حلول ملائمة تمكن هذا القطاع من لعب دوره كاملا سواء على مستوى التشغيل أو على مستوى أمننا الغذائي أو على مستوى الاقتصاد الوطني بصفة عامة.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة