مجتمع

​ولد الشيخ أحمد يبدأ “الحرب” ضد فيروس ايبولا

قال الرئيس الجديد لبعثة الأمم المتحدة لمكافحة ايبولا، الموريتاني اسماعيل ولد الشيخ أحمد انه لا يوجد خطة بديلة لمكافحة الفيروس الذي “يجب ان يهزم”.
 
وأضاف مسؤول الأمم المتحدة بعد وصوله إلى العاصمة الغانية اكرا لتولي مهامه في بيان “لا خطة (ب) لدينا وعلينا أن نهزم الفيروس. هذا في متناول يدنا ويجب ألا نتساهل”.
 
 وأردف قائلا “إنها أزمة عالمية. بالتأكيد نحن أمام فترة صعبة لكن يمكننا ان ننجح”.
 
وقال ولد الشيخ أحمد “علينا ان نواصل (المعركة) حتى لا تبقى أي إصابة”.
  
وسيزور ولد الشيخ أحمد ليبيريا وسيراليون هذا الأسبوع ثم غينيا في وقت لاحق “من اجل تعزيز الأولويات الاستراتيجية” للبعثة. وسيرافقه ديفيد نابارو منسق الأمم المتحدة لمكافحة الوباء.
 
وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عين الموريتاني اسماعيل ولد الشيخ محمد في ديسمبر خلفا للأمريكي انطوني بانبيري على رأس البعثة التي تتخذ من غانا مقرا لها لقيادة الجهود الدولية من اجل وقف انتشار المرض.
 
وقال مدير بعثة الأمم المتحدة المنتهية ولايته إن غرب افريقيا ليس قريبا من التخلص من الوباء، داعيا المجتمع الدولي إلى مواصلة جهوده للقضاء على الفيروس.
 
وأضاف للصحافيين في اكرا قبل مغادرته “اعتقد أن ثمار التعبئة بدأت تلاحظ، لكن ما يزال أمامنا طريق طويل. إنها معركة صعبة جدا ولا نعرف ما الذي يخبئة لنا المستقبل”.
 
وتفيد آخر حصيلة لمنظمة الصحة العالمية ان الوباء أودى بحياة 7890 شخصا على الأقل من أصل 20 ألفا و171 أصيبوا به في الدول الثلاث الأكثر تضررا وهي غينيا وليبيريا وسيراليون.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة