مجتمع

اتحادية كرة القدم تنفي علاقة رئيسها بصفقة ” ملعب نواذيبو”

اتحادية كرة القدم تنفي علاقة رئيسها بصفقة
نفت الاتحادية الوطنية لكرة القدم بشدة ضلوع رئيسها احمد ولد يحي في صفقة ملعب نواذيبو المثيرة التي تشغل الراي العام حاليا وأطاحت بوزيرة الثقافة سيسه بنت بيده
وقالت الاتحادية في بيان صحفي انه “ليس للاتحادية الوطنية لكرة القدم ولا لرئيسها أي ضلع في هذه القضية، لا من قريب ولا من بعيد؛ كيف لا وإنجاز المنشآت في جميع مراحله يعد من الاختصاص الحصري للإدارات العمومية”.  
وأوضح البيان أن الاتحادية تلقت طلبا من وزارة الثقافة ” لاستفسار اتحادية غينيا بيساو لكرة القدم، حول إنجاز مزعوم لملاعب في هذا البلد من طرف تجمع مقاولات؛ تقدم بملف للفوز بصفقة بناء ملعب نواذيبو”، مصيفا ان الاتحادية بعثت خطاباً إلى اتحاد الكرة في غينيا بيساو، فكان رده جازماً: “لم يُنجز أي ملعب في هذا البلد من طرف التجمع المذكور”.
واكدت الاتحادية في بيانها انه يحق لرئيسها  بوصفه رجل أعمال، أن يدخل في أي شراكة مع أي شريك في أية معاملة تمس مجال اختصاصه، إلا أنه لا علاقة له بتاتاً مع أية شركة مقاولات أسبانية، أو غيرها، لها صلة بموضوع ملعب نواذيبو أو أي ملعب آخر”.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى