مجتمع

مبادرة “إنصاف” تحمل موريتانيا مسؤولية عدم الإفراج عن معتقلي غوانتانامو

اعتبرت مبادرة إنصاف الموريتانيين المعتقلين في غوانتانامو، أن الحكومة الموريتانية تتحمل المسؤولية الكاملة عن تأخير التحرك للإفراج عن المعتقلين والمطالبة الصريحة بذلك، مشيرة إلى أن الكرة الآن في ملعب الحكومة بعد أن أكد الحكومة الأمريكية أنهما لا يشكلان خطراً عليها.
وقالت المبادرة الحقوقية في بيان وزعته اليوم الأحد (23/06/2013)، إن الحكومة الأمريكية في تقرير أخير أكدت أن محمدو ولد الصلاحي وأحمد ولد عبد العزيز “لا يشكلان خطراً على أمريكا، وهو ما يعني أنهما بريئان ولا علاقة لهما بكل ما نسب إليهما”.
وأشارت المبادرة إلى أنها “تحمل الحكومة الموريتانية المسؤولية الكاملة عن تأخير التحرك للإفراج عنهما والمطالبة بشكل صريح”، داعية الإدارة الأمريكية إلى “إطلاق سراحهما وإعادتهما إلى الوطن حتى ولو لم تتحرك حكومتهما المسؤولة عن طلبهما”.
وأكدت المبادرة التي تضم عدداً من الحقوقيين الموريتانيين وأفراد عائلة المعتقلين، أنها ستواصل النضال بالطرق السلمية والقانونية حتى يتم إطلاق سراح المعتقلين.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى