الساحل

مراقبون أفارقة يشرعون في الانتشار بمالي قبيل الانتخابات

مراقبون أفارقة يشرعون في الانتشار بمالي قبيل الانتخابات
بدأ مراقبون وخبراء من الاتحاد الإفريقي، الانتشار في مالي، استعدادا لانتخابات 28 يوليو المقبل؛ وفق ما نقلته وكالة الأنباء الإفريقية عن مصادر رسمية.
وأعلن الاتحاد الإفريقي أنه في إطار التحضير للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 28 يوليو 2013 في جمهورية مالي، وصلت المفوضة المكلفة بالشؤون السياسية في لجنة الاتحاد الإفريقي، الدكتورة عيشة العربي عبد الله، إلى باماكو، يوم الثلاثاء الماضي (18/06/2013)، من أجل الشروع في “إطلاق عمليات نشر بعثة المراقبة طويلة المدى التابعة للاتحاد الإفريقي في مالي”.
وأضاف الاتحاد في بيان أصدره أمس الخميس، أن “البعثة طويلة المدى للاتحاد الإفريقي تتكون من فريق يضم تسعة عشر خبيرا وصلوا إلى باماكو منذ 15 يونيو 2013، وستبقى في الميدان إلى غاية 15 أغسطس 2013”.
وكانت الحكومة الانتقالية في باماكو قد توصلت إلى اتفاق مع المسلحين الطوارق من شأنه أن يسمح بتنظيم الانتخابات في موعدها وعلى عموم التراب المالي، بما في ذلك كيدال التي يسيطر عليها المسلحون الطوارق.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى