مجتمع

تخرج دفعة جديدة من أمن الطرق ذات مهام قتالية

تخرج دفعة جديدة من أمن الطرق ذات مهام قتالية
شهدت ساحة مدرسة الدرك العسكرية بروصو اليوم عروضا عسكرية مختلة لخريجي الدفعة الثانية من التجمع العام لأمن الطرق تتكون من 50 من ضباط الصف و 200  عنصر من وكلاء أمن الطرق.
وأكد النقيب  عالي ولد المصطفى مدير التدريب بمدرسة الدرك الوطني، أن هذه الدفعة “تلقت تكوينا مكثفا خلال تسعة أشهر، يؤهلها للقيام بالمهام المنوطة بها، بالإضافة إلى إتقانها لمختلف الوضعيات القتالية، وطرق مكافحة العمليات الإرهابية والجريمة المنظمة”.  
وفي كلمته بالمناسبة أكد محمد الهادي ماسينا، الأمين العام لوزارة الداخلية إن “تكوين هذه الدفعة الثانية وتخرجها اليوم يعكس العناية الكبيرة التي توليها السلطات العمومية لأمن الطرق تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز”.
وأضاف إن هذا الحفل “يمثل تتويجا لتكوين عسكري لهذه الدفعة دام 9 أشهر تلقي خلالها أفراد الدفعة تكوينا فنيا ومهنيا من أجل السهر على أمن وسلامة المواطن وممتلكاته”.
حضر الحفل الأمين العام لوزارة الداخلية محمد الهادي ماسينا ، ووالى اترارزة محمد ولد محمد راره. ومساعد قائد أركان الجيوش اللواء محمد ولد محمد أزناكي والقائد المساعد لأركان الدرك الوطني اللواء سلطان ولد محمد أسواد، والمدير العام للتجمع العام لأمن الطرق اللواء مسغارو ولد لغويزي، والقائد العام المساعد لأركان الحرس الوطني العقيد ختار ولد محمد أمبارك،

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى