مجتمع

الحزب الحاكم يتهم بعض الأحزاب بخرق قواعد اللعبة الديمقراطية

اتهم حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا أحزابا سياسية لم يسمها بـ”خرق قواعد اللعبة الديمقراطية”
وقال الحزب في إيجاز صحفي وزعه اليوم إنه أوقف جميع أنشطته الدعائية منذ الحادي والعشرين نوفمبر عند الساعة صفر، تمشيا مع “مقتضيات القانون” و”حرصا على إنجاح العملية الانتخابية الجارية” حاليا.وفق تعبير البيان.
وانتقد الحزب ما وصفه بـ “الصمت الانتخابي المعلن من طرف الهيأة المنظمة للانتخابات،مؤكدا وجود شعارات وصور مرشحي بعض الأحزاب في الشوارع حتى  الآن، إضافة إلى قيام بعض قادة هذه الأحزاب ونشطائها بتعبئة الناخبين لصالح لوائحهم في “خرق سافر لقواعد اللعبة الديمقراطية”، مشيرا إلى أن الأحزاب المذكورة لم تكتف بهذه الأمور بل بادرت – باستشعار مبكر
للهزيمة – على طريقة المثل العربي المعروف “ضربني وسبقني واشتكى”. حسب نص
البيان

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى