الساحل

شمال مالي: الحركة الوطنية تندد بالهجوم على الجيش التشادي

شمال مالي: الحركة الوطنية تندد بالهجوم على الجيش التشادي
نددت الحركة الوطنية لتحرير أزواد بالعملية الانتحارية التي استهدفت اليوم الأربعاء 23 أكتوبر، معسكر القوات التشادية في منطقة تساليت، وأسقطت عدداً من القتلى والجرحى في صفوف الجنود التشاديين.
وقالت الحركة في إيجاز صحفي إنها “تعبر بهذه المناسبة الأليمة عن تضامنها مع الشعب التشادي الشقيق، وعلى رأسه فخامة الرئيس إدريس دبي”، وأكدت أنها “تدين بشدة كل أشكال العنف”، وفق تعبيرها.
وأشارت الحركة الوطنية ذات الطبيعة العلمانية والمطالب الانفصالية، إنها “ستبقى شديدة الالتزام بمحاربة جميع أشكال الإرهاب والتطرف”، في إقليم أزواد، شمال مالي.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى