مجتمع

سكان قرية لعويجة في بلدية “صنكرافة” يشكون نفاذ المخزون الغذائي في القرية

قال محمد عبد الله ولد إبراهيم العمدة المساعد لبلدية صنكرافة شرق موريتانيا أن المواطنين في قرية لعويجة يشكون من نفاذ المواد الغذائية في المحلات التجارية وأن آخرها قد نفذ يوم أمس وخصوصا مواد السكر ودقيق القمح والزيوت.

وأكد العمدة المساعد أن بعض القري لعويجة وأكويوات 1و2 محاصرة بالمياه منذ أسبوع لا يمكن أن يصلهم أي شيئ وهذا ما قد يسفر عن مجاعة حقيقية في المنطقة.

 

 

وناشد مفوضية الأمن الغذائي بالتدخل السريع في المناطق المنكوبة والتركيز عن المناطق المحاصرة والمقطوعة قبل كل شيئ كما طالب الجهات الادارية في الولاية والمقاطعة الانتباه لهذا الواقع المؤلم الذي يعيش فيه الناس وحذر من أن تنتشر بعض الأمراض من سوء التغذية والكوليرا اللذان يترافقا دائما مع مثل هذه المستنقعات والظروف السيئة من التغذية ونبه علي أن هذا يأتي في شهر رمضان المبارك والذي يحتاج الصائمون فيه الي غذاء متكامل

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى