مجتمع

الأغلبية الرئاسية تزداد بحزب سياسي جديد

الأغلبية الرئاسية تزداد بحزب سياسي جديد
أعلنت مجموعة من الشخصيات السياسية الوطنية والأطر برئاسة المحامي سيد محمد ولد مولاي الزين عن تشكيلها لإطار سياسي جديد أسموه الحركة الشعبية للتنمية والوحدة “حاشد”.
وحسب مصادر من داخل التشكيلة السياسية الجديدة فإن الحزب يتبني خطاب الأغلبية الرئاسية وتم تشكيله ليكون نواة في الحراك السياسي الجديد قبيل الاستحقاقات الانتخابية .
وأعتبرت المصادر ذاتها أن التشكيل السياسي الجديد والذي يضم مجموعة من القيادات السياسية الشبابية “ينتمي إلي نهج فكري أقرب إلي يسار الوسط” وأن الحزب “وسطي عموما وينحاز إلي الطبقات الضعيفة والمهمشة” على حد وصف مؤسسيه.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى