مجتمع

الحزب الحاكم في موريتانيا يطالب اتحادييه بإعداد تقارير استعجالية عن “أزمة الأمطار”

طلب حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم من أمنائه الاتحاديين في الولايات المتضررة من الأمطار، “بالإطلاع الميداني وبدقة وسرعة على أوضاع السكان وإعداد تقارير استعجاليه حولها ورفعها إلى القيادة الحزبية”.

وحث الحزب؛ في بيان توصلت به صحراء ميديا، القطاعات الحكومية المعنية والسلطات المحلية والجهوية في كافة المناطق المنكوبة على “التدخل السريع والمنظم لمساعدة السكان على تجاوز هذه المحنة، وإلى إرسال فرق للإنقاذ وإعادة فتح المسالك والطرق وفك العزلة عن القرى والتجمعات السكانية المحاصرة بالسيول الجارفة في أسرع وقت ممكن”.

وأعلن حزب الاتحاد وقوفه وتضامنه الكامل مع سكان المناطق المتضررة من هذه السيول والفيضانات، معبرا عن كامل استعداده للتعاون مع كل الهيآت الفنية والإدارية ومنظمات المجتمع المدني العاملة على المستوى المحلي والجهوي والوطني في مجال عمليات المساعدة والعون الميداني لمؤازرة السكان المتضررين؛ بحسب تعبير البيان.

ودعا الحزب الحاكم الفاعلين الوطنيين والدوليين في مجال التنمية والوقاية من الكوارث الطبيعية إلى “اتخاذ التدابير اللازمة لمراقبة تطور الأوضاع في هذه المناطق وما قد ينتج عنها من مخاطر على حياة السكان ومواشيهم وممتلكاتهم”.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى